دراسات وأبحاث

غزل النخيل

غزل النخيل

عرف المصريين منذ زمن بعيد إستخدام لوف  النخيل فى صناعة  الحبال  السميكة وقد أجرت  الباحثة شهد إبراهيم عمر بدر المواطنة السعودية  دراسة  تطبيقية  حول إستخدام  لوف  النخيل فى صناعة غزول جديدة 

وتقوم الفكرة  وهى رسالة ماجيستير  على أساس  الإستفادة  من لوف النخيل  والذى غالبا ما يهدر وليس  له قيمة  مادية  فى إنتاج  غزول  جديدة  يمكن  الإستفادة منها فى مجالات  متعددة

تقول شهد حينما  كنت خارجة من الكلية  التى أدرس بها كان هناك عمال لتقليم  النخل  وفصل الجريد واللوف  عن النخيل  ولاحظت  أن هناك  إستخدامات  متعددة للجريد  وسألت نفسى سؤال  لماذا لا يوجد إستخدام لللوف  إن هذا السؤال الذى  طرحته على نفسها  موضوع رسالة ماجيستير بكلية علوم الإنسان  والتصميم قسم الأزياء  والنسيج  بالمملكة  العربية السعودية

وإذ كان لسعف النخيل  إستخدامات متعددة فليس لللوف إستخدام معروف ، فلماذا لانحول هذه الشعيرات إلى شعيرات  النانو ومنها  يمكن  إنتاج  خيوط  لاسيما وإن السعودية بها أكثر من 5,4 مليون نخله وهو عدد كبير  ويمكن تحويل  اللوف  إلى  1,5  طن شعيرات نانو  تستخدم  فى صناعة  الملابس  والبنطلونات وإستخدامات طبية مثل  بالطو العمليات والتى يرتديها  الأطباء وحشو للألعاب وجواكت  - فلاتر – ضمادات  ولأنها  مضادة  للبكتريا فإنه يمكن الإستفادة بها فى مجالات عديدة فقد إستطاعات  الباحثة  تحويل  هذه الألياف إلى شعيرات  تشبه القطن  المتطاير والذى يمكن  تحويله  إلى خيوط  لإنتاج الأقمشة ، وترى الباحثة أنه يمكن مستقبلا  عمل مصنع فى السعودية لإنتاج هذه الخيوط

كانت الباحثة  قد زارات فى العام الماضى بصحبة عائلتها  لمقر المجلة النسجية  للحصول  على أعداد مختلفة من المجلة  وبعض الدراسات ذات الصلة .

وفى مصر كان يستخدم لوف النخيل  فى عمل حبال تستخدم فى ربط أقفصة الفاكهة وهذه الأحبال لايضرها الماء والمصريين يسمونها حبل (صرف) كلما رشت بالماء إزدادت  قوة  وإذا تعرضت للجفاف  تلفت ونسلت  وهو الإستخدام  الوحيد  الذى عرفته مصر  للوف النخيل كما استخدم فى حباكة  عروق الخشب.

يذكر أن شهد  شهدت فى اليوم الوطنى التسعين للملكة العربية السعودية  بعدد من صور (حماة الوطن)  بلوحة مكونة من خرزات مربعة وبلغت عدد الدراجات اللونية المستخدمة 50 لون  وبلغت عدد الخرازات 128000 خرزة إستغرق تنفيذها 350 ساعة بمعدل 10 ساعات يوميا لتشكل فى النهاية صورة الملك سلمان وولى العهد السعودى