الدليل الالكتروني

ابحث عن:

اخبار نسيجية

قطاع الأعمال: بدء تركيب الهيكل الخرساني لأكبر مصنع غزل في العالم بالمحلة

قالت وزارة قطاع الأعمال العام، في بيان اليوم الخميس، إنه تم البدء في أعمال تركيبات الهيكل الخرساني الرئيسي لمصنع غزل (1) الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، والذي يعد أكبر مصنع في العالم لإنتاج الغزول بطاقة تقدر بنحو 30 طن غزل / يوم. وأضافت الوزارة أن تركيب هذا الهيكل يأتي في إطار تنفيذ خطتها لإعادة هيكلة وتطوير الشركات التابعة للشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج، حيث تتابع وزارة قطاع الأعمال العام عن كثب تطور الأعمال الإنشائية وتحديث البنية التحتية للمصانع وفي مقدمتها مصنع غزل (1) الجديد بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى. ويقام المصنع الجديد على مساحة 62.5 ألف متر بشركة غزل المحلة حيث يستوعب 182 ألف مردن غزل، ومن المقرر بدء الإنتاج في الربع الثاني من عام 2022. وتبلغ تكلفة الأعمال الإنشائية، التي تنفذها شركة جاما- الفائزة بالمناقصة- نحو 780 مليون جنيه بخلاف قيمة الماكينات، تحت إشراف مكتب هويدي للاستشارات الهندسية استشاري التصميم والإشراف على تنفيذ المنشآت الخاصة بخطة التطوير، بحسب البيان. وأشارت الوزارة إلى أن الأعمال السابقة شملت تمهيد الأرض للأعمال الإنشائية وإزالة المعوقات من الموقع.

إنشاء أكبر مصنع غزل ونسيج في العالم بالمحلة.. 62.5 ألف متر مربع وافتتاحه في 2022

إنشاء أكبر مصنع غزل ونسيج في العالم بالمحلة.. 62.5 ألف متر مربع وافتتاحه في 2022   الخميس 10-06-2021 20:15 | كتب: مادونا عماد | المصرى اليوم تفقد وزير قطاع الأعمال، هشام توفيق، صباح الثلاثاء الماضى، أعمال إنشاء أكبر مصنع للغزل والنسيج فى العالم، مصنع غزل (1) الجديد الذى يقع فى غزل المحلة، ويقام المصنع على مساحة حوالى 62.5 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 182 ألف مردن غزل، بمتوسط طاقة إنتاجية 30 طن غزل/يوم. وأشرف الوزير على أعمال التطوير وإعادة تأهيل مصنعى 4 و6 بشركة غزل المحلة، حيث اطمأن على موقف الأعمال المدنية والكهرباء تمهيدًا لتركيب الماكينات الجديدة وبدء التشغيل وافتتاح المصانع فى النصف الثانى من العام 2022. وعن نواحى الاستفادة من زيارته للمحلة الكبرى، قال الوزير، بعد الانتهاء من الجولة التفقدية للمصانع، إن أعداد الشركات الواقعة فى المحلة تصل إلى 23 شركة، تنتج سنويًا 35 ألف طن غزل، لذا يتطلع الوزير إلى زيادة نسبتها لتصل لـ 48 ألف طن غزل فى المحلة، ووصولها إلى 188 ألف طن سنويًا على مستوى مصانع مصر. وأوضح الوزير أن الماكينات الجديدة للغزل جيدة، وتنتج النسيج بسرعة ألف «رمية» فى الدقيقة على عكس الماكينات القديمة التى تعادل رميتها 300 «حدفة» فى الدقيقة فقط، حتى إن استهلاك الماكينات الجديدة للكهرباء أقل من القديمة بنسبة 20%، وهو ما يبشّر بإنتاج مضاعف للغزل والنسيج. وتابع: «الإنتاج 3 أضعاف بالماكينات الجديدة و20% نسبة التوفير للكهرباء» وحول أهمية جودة الغزل ومدى انعكاسها على معدلات البيع فى الأسواق، أكد أن «قياس جودة الغزل يرتكز على عدد القطوع بالخيط»، وأشار إلى أن خاصية «الحساسات» تقضى على انقطاع الغزل، حيث تتنبأ بالقطع قبلها، ما يساعد فى إجراء صيانة وقائية للخيط، حتى إنه حينما يحدث قطع يلتحم الخيط تلقائيًا، وتزيد إنتاجية الغزل بكميات مضاعفة والتقليل من نسبة الفرز الثانى. وسلط الضوء على التحدى المطروح، عقب التحسينات التى يوشك على تنفيذها، وهى القدرة على بيع 188 ألف طن غزل.. من هنا طرح الوزير خطة للخروج من مأزق بيع أطنان الغزل قائلًا: «عملنا شركة للبيع والتسويق من أجل بيع منتجات الشركات جميعها.. وتقسم الإنتاجية إلى شقين: المنتج الأعلى ويدعى (برايمر)، والثانى هو المنتجات العادية». وأنهى حديثه قائلا: «كما ستهتم الشركة بالتسويق داخل مصر وخارجها.. محليًا بتسويق الأقمشة ومنتجات أخرى للمصانع المصرية، وتخصيص ثلاثة خطوط بيع لخارج مصر.. تُقسم إلى ملابس البيت والمنسوجات وأخيرًا القمصان الرسمية».  

معارض ومؤتمرات

أكتوبر 2021
أحد إثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
26
27
28
29
30
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
1
2
3
4
5
6