الدليل الالكتروني

اخبار نسيجية

الزراعة: توفير 870 ألف طن أسمدة لمحصول القطن

كتب-أحمد مسعد: تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الراضي، مراقبة المحاصيل الصيفية وتحديدًا محصول "القطن" المزروع على كافة المساحات؛ باعتباره إحدي المحاصيل الاستراتيجية. وقال الدكتور محمد يوسف، مدير الإدارة المركزية لشئون مديريات الزراعية، ارتفاع المساحات المنزرعة من القطن لـ150ألف فدان الموسم الحالي، مشيرًا إلى تحديد مناطق زراعة الأصناف بـ18 محافظة، والرقابة على أصناف زراعة التقاوى المعتمدة لأصناف القطن. وأضاف يوسف، في تصريح خاص لمصراوي، أنه يجرى توفير البذرة للمساحات التي تزرع الموسم المقبل، موضحًا أن المديريات تواصل حملات المرور الدورية على الجمعيات الزراعية للتأكد من مساندة المزراعين من توفير حصص السمادية والبذور، بالإضافة لمرور مديري المعاهد لمتابعة إنتاجية المحصول. وأشار إلى صرف الأسمدة الصيفية لجميع المحاصيل الصيفية بالأسعار المدعمة "شيكارة" اليوريا 164.5 جنيه، والنترات 159.5 جنيه، بجانب توفير ما يقرب من 870 ألف طن تم توريدها لجمعيات الزراعية. افتتح الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة، والمستشار هاني عبد الجابر محافظ بني سويف، موسم زراعة القطن داخل مزارع قطاع الإنتاج بمحطة بحوث سدس، باستخدام صنف "جيزة 95" إكثار، والذي تم استنباطه من صنف "جيزة 80" وتمت تربيته بمركز بحوث سدس، والذي يزرع بمحافظات شمال الصعيد "المنيا وبني سويف والفيوم"، ويتميز بالإنتاجية العالية إذ يتراوح إنتاج الفدان الواحد ما بين 10 إلى 12 قنطارًا من القطن طويل التيلة، فضلا عن مقاومته للآفات. لمطالعة الخبر على مصراوى

أصل الصنعة.. الخيامية بدأت بالقماش ووصلت للأوانى والملابس والمفروشات

يقال عنها إنها صناعة قديمة، واإنها موجودة فى مصر منذ عصر الفراعنة، إنها صناعة الخيامية. انتشرت صناعة الخيم و بالأخص زخرفة الخيمية الشهيرة بمصر فكانت تصنع يديويا، فهى تعتبر فن مصرى أصيل، وتطورت فى عهد الفاطميين حيث انتشرت الألوان والأشكال المختلفة لصناعة الخيم فى هذة الحقبة لتدخل فى الديكورات المختلفة للمنازل.   مع تطور الزمان والمكان، وبتغير كل شىء من حولنا وفى عصر السرعة أصبحت زخرفة الخيامية تدخل فى ديكورات عديدة وبالاخص ديكورات رمضان، التى أصبحت الآن يتم طباعتها على الصواني و حتى أدوات المطبخ منها الكوبايات و المعالق والأوانى. وبعد أن كانت رسومات الخيامية الجميلة تصنع يديويا فقط لتظهر مواهب صانعى هذه المهنة التاريخية العريقة والتى يتوارثها الأجيال، أصبح يتم طباعتها بألوان و أشكال مختلفة، ويضاف إليها أيضا رسومات عديدة منها الشخصيات الشهيرة فى فوازير رمضان أو الرسومات العربية الأخرى. تداخلت الخيامية فى العديد من الديكورات  أيضا منها الخدديات والمفارش لتصل إلى تصميم الأزياء و الأكسسوارات النسائية ، فنتشرت الفترة الأخيرة صناعة الملابس من قماش الخيامية بأشكل و ألوان مختلفة وعمل العديد من الأكسسوارات منها لتتناسب مع الأجواء الرمضانية .    

دراسة تصنيع 248 مدخل إنتاج محلياً فى 6 قطاعات أهما النسيج والأغذية

انتهى مركز تحديث الصناعة من إعداد أحدث تقريرحول مؤشرات أداء البرنامج القومى لتعميق التصنيع المحلي، خلال الـ 6 أشهر الماضية (منذ بداية اطلاق البرنامج فى شهر أكتوبر 2018 وحتى نهاية شهر أبريل الماضى)، حيث يستهدف البرنامج زيادة تنافسية المنتجات المحلية لتحل محل مثيلاتها المستوردة بالصناعة الوطنية. وقال الدكتورعمرو طه المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة أن التقرير تضمن بيانات عن مدخلات الإنتاج المستوردة من 105 منشآت صناعية تعمل فى قطاعات الصناعات الهندسية والكيماوية والغذائية والنسيجية والملابس الجاهزة والتعبئة والتغليف ومستحضرات التجميل، مشيراً إلى أنه تم حصر 248 مدخل إنتاج يتم استيرادها من الخارج، وجار دراسة إمكانية تصنيعها محليًا. وفى إطارالخطوات التنفيذية للبرنامج أوضح طه ان مركز تحديث الصناعة واصل عمليات التفاوض والتشبيك بين 17 منشأة فى عدد من القطاعات الصناعية و13 موردًا محليًا، لافتاً إلى أن عمليات التشبيك التى يجريها المركز تهدف الى احلال 29 مدخل إنتاج مستورد لتوفير 175 مليون جنيه من قيمة الاستيراد. وأضاف أن البرنامج سعى خلال المرحلة الماضية لاقتراح جذب عدد من الشركات الأجنبية للاستثمار فى عدد من القطاعات المستهدفة تشمل 88 منتجا تاما و160 مدخل إنتاج بقيمة استيرادية تقدر بحوالى 130 مليون جنيه للمنتجات تامة الصنع و220 مليون جنيه لمدخلات الإنتاج. ونوه المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة أن خبراء المركز عقدوا مجموعة من اللقاءات مع عدد من المستثمرين الأجانب لبحث إمكانية زيادة استثماراتهم فى السوق المصرى إلى جانب بحث التعاون مع عدد من البنوك المصرية بهدف إتاحة تسهيلات مالية لسلاسل التوريد المحلية، مشيراً إلى أن المركز يسعى إلى تعزيز الشراكات بين المنشآت الصناعية والموردين المحليين، وذلك من خلال تطوير نموذج لمنصة إلكترونية خاصة بالبرنامج تهدف إلى توفير معلومات متكاملة عن القطاع الصناعى المصرى تشمل احتياجاته وقدراته التصنيعية الحالية وفرص الاستثمار الصناعي، مما يسهم فى التشبيك بين المصنعين والموردين على المستويين المحلى والدولي. جدير بالذكر أن مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة قد أطلق البرنامج القومى لتعميق التصنيع المحلى لتطوير قاعدة صناعية متنوعة من الموردين المحليين، ورفع معدلات الاستفادة من الاستثمارات الصناعية، وتحقيق الاستغلال الأمثل للطاقات الإنتاجية المتاحة، بما يسهم فى زيادة القيمة المضافة للمنتج المحلي، وتوفير فرص عمل لائقة، وغيرها من الأهداف التى تتكامل مع رؤية وزارة التجارة والصناعة بتحويل الصناعة المصرية إلى قاطرة التنمية الاقتصادية المستدامة.

معارض ومؤتمرات

مايو 2019
أحد إثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
28
29
30
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
1