الدليل الالكتروني

اخبار نسيجية

قائمة للمتهربين من الجمارك.. وخطة لإحكام الرقابة على المنافذ

كشفت مصلحة الجمارك المصرية، عن إعداد قائمة لجميع الشركات والأشخاص المتهربين من الجمارك ،والصادر ضدهم أحكام قضائية نهائية سواء كانوا من الأشخاص الاعتبارية أو الطبيعية، مشددة على أنه سيتم وضع هذه الأسماء فى الاعتبار مسبقًا قبل الخروج من المطارات أو الإفراج عن السلع من كل المنافذ الجمركية، مع مراعاة سرعة الخروج أو الإفراج، بحيث لا تتأثر حركة التجارة تصديرًا واستيرادًا. وأكدت مصلحة الجمارك فى بيان صحفى أمس، أنه فى إطار خطتها لإحكام الرقابة على جميع المنافذ الجمركية، والحد من عمليات التهرب الجمركي، تم الانتهاء من إعداد قاعدة بيانات تضم جميع المتعاملين استيرادًا وتصديرًا بجميع المنافذ على مستوى الجمهورية ويتم تحديثها بصفة دورية، وذلك بهدف الربط الإلكترونى بين المنافذ، موضحة أن ذلك سيسُهل التعامل فى ظل وجود عدد من الأنظمة الجمركية المتعددة ،والتى تُسهم بشكل فعال فى سرعة نفاذ السلع والبضائع الواردة داخل السوق المصرية، ويقلل من زمن الإفراج الجمركى ،ويخفض سعر السلع والبضائع الواردة داخل الأسواق المصرية، مما ينعكس فى النهاية على السعر النهائى للمستهلك. وأكد البيان أن الربط الإلكترونى بكل المنافذ سيسهم فى حصر أى شُحنات مخالفة، موضحا أن تلك الإجراءات تهدف إلى ردع ومنع أى محاولات جديدة للتهرب من سداد حق الدولة ،أو إدخال البضائع والسلع الممنوع استيرادها إلى مصر بطرق غير مشروعة. ولفت البيان إلى أن أجهزة الفحص بالأشعة لعبت دورًا كبيرًا فى حماية الأمن القومى المصري، من خلال ضبط حالات التهرب الجمركى من الأسلحة والبضائع غير المصرح بدخولها ، بالإضافة إلى دورها فى الكشف عن أى مواد أو أصناف خطرة أو مُضرة بالشعب المصري، كما أسهمت فى رفع كفاءة وفعالية الإجراءات الجمركية الحالية، ورفع القدرات الفنية للعاملين بالمصلحة، لتحقيق أعلى معدلات أداء إلى جانب تيسير وسرعة الإفراج عن البضائع، لتصل إلى المعدلات الدولية بالدول الكبري، بالإضافة إلى مواكبة أفضل الممارسات فى مجال التجارة العالمية. وذكر البيان أن مصلحة الجمارك بصدد الانتهاء من خطة توفير التجهيزات والتقنيات الحديثة الأخرى المساعدة فى منظومة حوكمة العمل من كاميرات المراقبة وأجهزة التتبع الالكترونية ونظام الأقفال الذكية ،وذلك لاستكمال تحقيق الأهداف المنوط بتنفيذها مصلحة الجمارك إلى جانب تنفيذ الالتزامات والاتفاقيات الدولية وتحسين ترتيب مصر فى المؤشرات الدولية.

باستثمارات صينية 2.1 مليار جنيه.. إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس بمدينة السادات

أعلن المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة بدء إنشاء أكبر مدينة لصناعة المنسوجات والملابس فى مصر على مساحة 3.1 مليون متر مربع بمدينة السادات وتضم 592 مصنعاً، لافتاً إلى أن المدينة الجديدة تعد من أهم المشروعات الكبرى التى ستقام على أرض مصر وفق أحدث التكنولوجيات فى مجال صناعة الغزل والنسيج ستنفذها شركة شانج جينج للاستثمار التابعة لشركة مانكاى الصينية. وقال الوزير ان الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة انتهت من نحو 50% من أعمال الإنشاءات بالمرحلة الأولى للمدينة والتى تصل مساحتها إلى 600 ألف متر وتضم 150 مصنعاً بتكلفة إجمالية لأعمال الإنشاءات تقدر بـ2.1 مليار جنيه،مشيراً إلى أنه من المخطط بدء عمليات التشغيل التجريبى لبعض مصانع المرحلة الأولى خلال شهر مايو المقبل،على أن يتم الانتهاء من جميع أعمال التشغيل نهاية العام الجارى. وأضاف نصار خلال مؤتمر صحفى ان هذا المشروع المتكامل يأتى تتويجاً للتعاون الاستراتيجى بين مصر والصين واستثماراً للنتائج الإيجابية للزيارات المتبادلة بين رئيسى البلدين والمباحثات المكثفة التى أجرتها وزارة التجارة والصناعة مع كبار المسئولين بالحكومة الصينية والشركة المنفذة، لافتاً إلى أن مفاوضات المشروع قد بدأت بين الوزارة والجانب الصينى منذ سبتمبر الماضى وتم الاتفاق بين الجانبين على استكمال خطوات إنشاء مدينة لصناعة المنسوجات والملابس فى مدينة السادات مع دخول إحدى شركات الحكومة الصينية كضامن لتنفيذ المشروع وذلك لضمان جدية الشركة فى تنفيذ المشروع والذى يضم 3 مراحل، حيث تم الاتفاق على تنفيذ المشروع فى 4 سنوات بدلاً من 7 سنوات وفق المقترح الأول الذى تقدمت به الشركة. وأشار نصار الى صدور قرار رئيس مجلس الوزراء خلال شهر نوفمبر الماضى باعتبار المشروع مشروعا قوميا، مؤكدا انه تم نقل تبعية المشروع من الهيئة العامة للتنمية الصناعية الى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وذلك بهدف تيسير الاجراءات وسرعة تنفيذ المشروع. وأوضح الوزير ان الشركة الصينية قامت بتوقيع عقود بيع مبدئية لـ 48 مصنعا من المرحلة الاولى لشركات صينية كما يجرى التفاوض مع اكثر من 60 مستثمرا صينيا للتعاقد على بيع مصانع أخرى بالمرحلة الاولي، مشيرا الى ان الشركة الصينية تقوم حالياً بعقد مؤتمرات ترويجية وتسويقية للمشروع فى اكثر من ولاية بجمهورية الصين، حيث نفذت اكثر من 25 زيارة لوفود صينية للمشروع خلال المرحلة الماضية. من ناحية أخرى أعلن الوزير أنه تم الاتفاق مع شركة مانكاى الصينية على ضخ استثمارات جديدة فى مجال المصنوعات الجلدية حيث تمتلك الشركة خبرات كبيرة فى هذا المجال وذلك فى مدينة الجلود الجديدة بالروبيكى حيث سيتم البدء بإنشاء نحو 5 إلى 7 مصانع على مساحة 20 ألف متر بالمرحلة الثانية بمدينة الروبيكى وذلك كبداية، على أن تدرس الشركة الوجود داخل المرحلة الثالثة من المشروع والمخصصة بالكامل لإنتاج المصنوعات الجلدية،مؤكداً فى هذا الإطار حرص الحكومة المصرية على زيادة القيمة المضافة لمنتجات الجلود من خلال التوسع فى عمليات تصنيع المنتجات النهائية.

للبيع بالمزاد العلنى

تقرر يوم الاحد الموافق ٢٧ يناير ٢٠١٩  بمدينه الاسكندريه بمنطقه سموحه مول جرين بلازا قاعه اوركيد هيلتون جرين بلازا  الساعه الثانيه عشر ظهرا موعد لعقد المزاد العلني  لبيع مبني مصنع للصناعات النسيجيه والارض المقام عليها بمساحه ٦٠٠٢ متر  كامله المرافق والخدمات والتي تقع بزمام ارض مصنع كفر الدوار للحرير الصناعي للمعاينه وشراء كراسه الشروط  الإتصال بالاستاذ ايمن حبيب 01117665005

معارض ومؤتمرات

يناير 2019
أحد إثنين ثلاثاء أربعاء خميس جمعة سبت
30
31
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
1
2